مراجعات الأفلام / السينما اليوم

خــــــالــدات كـوبـريك (8)EYES WIDE SHUT العـشاء الاخير للسيد كوبريك

“اتمنى ان يكون ستانلي كوبريك قد انهى الفيلم بالطريقة التي كان يريدها …” ديفيد لينش

tumblr_mf7w1ryznf1qzfgvdo1_500

       ظل ستانلي كوبريك حتى جرفتهُ المنية بعد فيلمه الاخير eyes wide shut شخصا ناقما على انسان الذي كان يشكل محور افلامه من زوايا  الفلسفية و نفسية عن الانسان ومخاوفه عثراته التي لا تنتهي و هو على يقين انه منذ فجر التاريخ و الحضارات تنتج و تتحلل بفعل التدافع الدوري في حياة طفل شاب كهل شيخ  ،، من موقعه كفنان صور في اكثر من عمل سيرورة الحراك الانساني سالب عبر العصور يتفاعل مع الاوغاد ليرى العالم من خلالهم و يرى ان الاخيار لا يقدمون العالم كما هو على شاشة السينما لهذا اختار الاسوأ فالاسوأ كان للتعبير عن حقيقة الانسان عبر العصور ،، يعيش الانسان حالة الازمة الدائمة في حياته اليومية يختار ستانلي كوبريك موضوع الجنس و الحياة الزوجية كموضوع ختامي في مسيرته السينمائية ، موضوع شديد الجدية و الجدلية في آن واحد  يظغى عليه التعقيد و له العديد من التبعات و يحتاج الى وقت و جهد كبيرين لما حمل فيلم eyes wide shut من رمزية و بعد نفسي و فلسفي عميق مرفوقا بصورة دلالية غاية في الابداع لا شيء عرضي في سينما كوبريك لا شئ يظهر في كادره السينمائي لوجه الله لهذا تجد ان محللي الفيلم انقسموا الى فئات متعددة فئة سينمائيين و نقاد اكادميين الذين اعترفوا بجمالية الفيلم ،فئة الجمهور الذي سلم بسذاجة الفيلم او اباحيته تارة او اعجب به  ، و فئة اخرى من جمهور دات النظرة التأمرية للفيلم و تذهب الى ان الفيلم حول السيطرة و الكشف و ان دخول كوبريك الى اماكن المظلمة و اظهاره لحقيقة الجماعات الجنسية السرية في امريكا و الماسونية العالمية  كلفه حياته حسب رؤيت انصار نظرية المؤامرة الكونية  ،، هناك حقيقة هامة ان كوبريك من خلال  مَشاهد كثيرة في افلامه تناول الجنس مرار و تكرار عبر  جملة افلامه سواء كان مباشرا عن شكل اغتصاب في برتقالة الميكانكية  او شاذ حب الكهل  للقاصرة في لويتا او جنس ميكانيكي عبر طائرة و خزان الوقود او كإشارات دلالية حول خصوبة و غيرها في دكتور ستنجلوف و غيرها افلام كوبريك لا تسقط هذا الغريزة الانسانية الناعمة  او المفترسة احيانا كثيرة و التي كانت دائما تقتضي الترميز  او الايقاف و المنع في حال ظهر جلي في مشاهد افلامهِ،  و هام جدا ايضا ان هناك تلازم هام في سينما كوبريك بين العنف و الجنس و احيانا تشعر انهما واحد ففي البرتقالة الميكانية تشعر بان الجنس هو اداء للتعذيب اليكس و قبله تعذيب المشاهد حين نشاهد اليكس  و هو يغتصب زوجة الكاتب ، سخط محافظين على افلام كوبريك التي كررت فيها هذه التيمة سيأخذ وقت طويل حتى يأتي الرد من ستانلي كوبريك حول مؤسسة الزواج القائمة بالمجمل على الجنس الحيواني البارد عن نظرة الانسان للواقع الجنس في مجتمع البشري  ، ستانلي سيرى في فيلم eyes wide shut ان هذه المؤسسة ليس بتلك الظهارة و البراءة التي نراها و هي قائمة على الجنس المادي و كيف لمجرد خيالات خفيفة قد تأتي على عفة هذه المؤسسة و تدفع القائميين عليها الى محاولات البحث عن للذة خارجها ،، القابلية للخطأ و الازدواجية تفسير الحقيقي لما يجري في الفيلم لان بيل و اليس الزوجين مشهد الافتتاح في الفيلم في دورة المياه ، الزوج لا ينظر الى زوجته لكنه جازم بانها رائعة و متكاملة كوبريك بصدد الحديث عن بيت زوجية متصدع هناك حالة من البرود  بين زوجين هنا قابلية للخيانة في هذا البيت يحمل كوبريك المسؤولية للذكر “بيل” في كل افلامه هو الاكثر تمحلا للمسؤولية و تبدو الانثى اكثر تحملا للصدمات رؤوفة بالذكر المندفع و الجاهل  لوليتا و باري لندون و طرق المجد امثلة تستحق المراجعة لاكتشاف هذا المعنى ،، في حفل عيد ميلاد الذي دعيا لها  يأخذ كلن منهما رغبة الخيانة معه الى طرف آخر يرافق بيل فتاتين و حوارهما مليئ بالتلميحات الجنسية ، كما تفعل “أليس” الامر ذاته مع هنغاري الغني يتجادبان الحديث حول افكار بوهيمية عن قيمة الزواج و التحرر من قيود الزواج  و غيرها من الافكار ذاتها التي سيعيد كوبريك طرحها في الفيلم بشكل مُرمز او في حوارات مطولة اهمها سيكون في حفلة المرغوانا الثنائية بين الزوجين بعد العودة الى بيت عن قيمة زواج و الغيرة و قيودهما و الرغبة الحيوانية التي تكتنف الانسان بغض النظر عن قيمة الحب الذي تجمع شخصين في منظومة القيم الزوجية ، كوبريك عبر عن شيء خطير جدا من زواية النفسية العميقة في قرارة كل انسان متزوج عن تلك الرغبة الحيوانية الغريزية التي ننظر بها الاخريين التي لا تجمعنا بهم وثيقة زواج الورقية  و كيف ان الخيانة هي فكرة و حلم و مخيلة حتى ان لم يتحول تدريجية الى فعل عملي كما هو الشأن بالنسبة للطبيب بيل و رحلة البحث عن اللذة في ليل مانهاتن تعكس كلمات الهنغاري الذي راقصته “أليس ” تلك الرغبة الحيوانية الغريزية لدى الانسان و انجذابه التقليدي لكل ما هو جميل و فاتن وقابلية ” أليس” التي كانت  تملك القابلية بعد ان ارت زوجها بجانب الفتاتين ،من زواية اخرى يمارس زيغلر صاحب الحفلة الخيانة هو الاخر مع احداهن التي يغمى عليها بعد تناول جرعة زائدة من نوع معين من المخدرات هي نفسها ستظهر في مراسيم المشهد القربان العربدي لانقاد بيل من هذا الكابوس المزعج طقوسه اشبه بحلم يحاول بيل فتح عيون الفتاة على الواقع و يقوم بمساعدتها للعودة الى الوعي يمناداتها ” ماندي” “ماندي” هل تستطيعين سماعي و رايتي حالة الانسان المخدر الجنس و الذي تعمى عيونه عن رؤية الحقيقة كاملة هناك ارتباط هام بين العيون بوصفها مصدرة للرؤية و بين الوعي و القدرة الاستيعاب و التفكر في مألات الامور الانسان حين تصيبه الرغبة في الجنس او القتل يفقد هذه القدرة على الرؤية الواضح للمعالم الامور يبني ستانلي كوبريك فلسفة فيلمه على هذه الجزئية عيون واسعة  لا تستطيع رغم كل الجهد و الكد على رؤية الحقيقة كاملة بل يجد الزوجان في نهاية الفيلم و هي بالمناسبة النهاية  الاكثر تفائلية بين افلام ستانلي كوبريك  ستجد” أليس ” ان الحل هو العودة للعلاقة الجنسية الجسدية  لملئ الفراغ الحاصل بينهما رغم كل ما مرا به و تصوراه في احلام او في اليقضة لم يتمكنا من ادراك الحقيقة الكلية للمبدأ المزاوجة بين العمق الروحي العاطفي للزواج و بين البعد الجنسي الجسدي الانسان احيانا كثيرة داخل منظوماته الحياتية  هو عاجز تماما ، كما عجز الانسان عن ادراك الاسرار العليا للكون يعجز في eyes wide shut  عن تقييد سلطة الرغبة الحيوانية لديه و ترشيدها بحيث تخدم من يشترك معهم مبادئ الوفاء العاطفي و الجسدي على حد سواء  ..

     تركيبة الفيلم المليئة بالعديد من المنعرجات الحادة جدا و رمزيات التي تحتاج الى اكثر من مشاهدة لاستكشافها بالكامل ، دعوني اقتنص مشهد العربدة الجنسي في البيت المحجوب لاكشف بعض التحليلات التي اتمنى ان تكون دقيقة و كاملة ، الجنس في الموروثة الثقافي البشري لدى كل الامم يمارسها الانسان في قطيعة مع العالم الخارجي فهو لا يحدث عادة بين اسوياء من بني البشر الا في اماكن المغلقة والتي تحجب فيها الرؤية و تمنع فيها المشاهدة بشكل مباشر باسثتناء طبعا الحديث عن عالم الدعارة الذي لا يعننينا هنا في مورد الحديث عن الفيلم  الذي يتحدث فيه كوبريك عن علاقات زواج داخل المؤسسة لديها قيم اخلاقية  ،، طقوس العربدة من لقطات  الفيلم التي تخلد في ذاكرة لما فيها من غرابة و تميز ،اعتنى كوبريك بكل شيء في هذا المشهد طقس ديني مخيف باللغة رومان القديمة التي يجهلها اكثر الغربيين ،، تختصر  لنا فكرة  ان الجنس المكشوف امامنا اعيننا جميعا نعرفه جميعا نمارسه جميعا ، لكن لا احد يستطيع ان يكشف امام باقي الخلق ارتداء الاقنعة على الوجه في هذا الطقس يدعم هذا المفهوم نمارسه في خفاء لكنه صعب جدا ان نكشف عن انفسنا في العلن عند الحديث عنه او ممارسته هنا الجميع يضعون اقنعة على وجوهم يمثلون هويات الاخرى ،الجنس هنا حيواني تغيب فيه العاطفة الطقس اشبه بالتوزيع الادوار لا احد يعرف الاخر ، النساء على مستوى الجسدي يشبهن بعضهن في قوام و شكل القناع ، كوبريك يتعمد وضع هذه الجزئيات للتأكيد على كيف ان الانسان يمارس طقسه الحيواني في معزلا عن عواطفه و تغييب التواصل الانساني الحقيقي بين افراد الاسرة الواحدة ، كشف الوجه امام الانسان ترميزا يعتبر من الامور التي تفسر و تكشف  مشاعر و احاسيس الفرد الذي يواجهنا ، في طقوس العربدة لا احد يجرأ على كشف وجهه امام الملئ او تعريف عن اسمه ، سيجعل كوبريك بيل يكشف وجهه امام الملئ معربديين في هذا البيت ليربطك مستقبلا مع حلم زوجته “أليس”  الذي يتشابه مع ما مر به بيل في البيت ، امرأة واحد تمارس الجنس مع مجموعة من رجال بينما يراقب هو ستبدى عادية جدا لـبيل لو كانت زوجته بقناع هناك مع التذكير ان القوام النساء في حفل العربدة بشبهن “اليس” كثيرا من حيث القوام و لون البشرة  ، يكشف وجه بيل تقدم احداهن قربان من اجله تأخذ الى متواها الاخير سواء كان  المشهد هنا تمثيلي كما يقول زيغلر او حقيقي كما يدعي  بيل ، فإن الاكيد ان من يقدم قسم هنا فلا مجال لذيه للتراجع تقال هذه العبارة على لسان كاهن الطقس العربدي ، عبارة ايضا يمكن اسثتمارها على انها اشارة لمؤسسة الزواج القائمة هي الاخرى على الوفاء بالعهد و اللاكذب و عند مخالفة ذلك بارتكاب فعل زنا المخالف للعرف او كذب بواح فأنك تخرق قوانين البيت او قوانين العلاقة الزوجية الطبيعة القائمة على التفاهم و الوضوح ، هنا كوبريك يجعل من بيت رمزا للعلاقة بين الزوجين ، البيت مرآة المجتمع الذي اختبر فيه بيل رغباته و احساسه الجنسية بمعزلا عن احترامه لـ أليس رغم انه لم ينجح في وصول للرغبة الجنسية انتقامية رغم كل المحاولات المتكررة ، ايضا من الامور الرمزية ذات اهمية في جزئية مشهد البيت العربدة كشف الاسم او الوجه حسب قوانين الطقوس العربدة  بمثابة كشف للعورة او فقدان للعذرية في مجتمعات التقليدية رغم ان لا احد في هذا البيت يرتدي الملابس التي تستر سوأته ، قيمة جسد ليس هامة بالمقارنة مع قيمة الضمير و الاسم اهم من قيمة الجسد في طقس العربدة ذو الدلالة البليغة، اخفاء الوجه بالاقنعة هو بمثابة اخفاء الذنوب التي ترتكب ،وربما هذا الطقس ،، كوبريك يخلط الخلطة بما هو نفسي فلسفي و بما هو مثير على صعيد نص المليئ بانعراجات الكبيرة في بنية الفيلم التي تأخذ الجمهور الى تفسيرات اخرى خارج ما ارده احيانا  ،، عودة الى موضوع هام بالنسبة للمشاهد العربي ارى ان الجنس في الفيلم ليس احتفالي او شهواني مثير يوظف كوبريك الجنس كرؤيا تصورية نفسية لا تتفاعل معها بصورة شهوانية و انت تتابع العمل على عكس الاعمال التي تزرع المشهد الجنسي وسط العمل لـخمس دقائق من غير داع .

     تحدث كثير عن ابعاد الفكرية للفيلم فماذا عن قيمة صورته  و موسيقاه ، بصريا الفيلم مذهل جدا و مركب بإبداع شديد زوايا التصوير كعادة سينما كوبريك قوية جدا و خادم للمعنى حتى ان قصة الزوايا و علاقتها  بافكار حكاية اخرى يصعب روايتها لغير الخبراء ، الالوان ايضا في هذا الفيلم تحديدا و في سينما كوبريك اجمالا حكاية اخرى لم تروى بعد ُ استخدام مفرطة لها في مشاهد بين بيل و اليس في منزل وفي نقاشاتهما الثنائية ،ارزق اللون الاكثر كثافة من الالوان الاخرى في بعض المشاهد ، اعتماد استخدام الالوان الاحمر في عدد من مشاهد كانذار بخطر احمر في بوابة المؤدية لـ منزل العاهرة المصابة بالايدز التي كان بيل على وشك معاشرتها او في مشهد الطقس العربدي الجميع يرتدي الاسود عدا الكاهن الذي يرتدي الاحمر و الارضية التي تتزينت بالاحمر ، ايضا احدى العلامات الجمالية لما طرحه كوبريك في هذا الفيلم استخدامه للاقنعة و هي ايضا تحتاج الى دراسة مستضيفة عن فن استخدام الاقنعة و علاقتها بشخصية مرتديها و ماذا يريد ان يخفيه مرتديها  كل الشخص من الحاضريين تتنوع الاقنعة في لمحات سريعة للكاميرا و هي تزور هذه الوجوه المختلفة بعضها عن بعض اثناء محاكمة بيل حركة جميلة و فيه ابداع منقطع النظير و مشهد العربدة من مشاهد التي تستحق الدراسة مرارا و تكرار لما يتحويه من ابعاد و عمق فكري و فني ،، كان للموسيقى كباقي اعمال كوبريك اهميتها هنا اختيار ذكي للمقطوعات الموسيقية الكلاسيكية و الحديثة موسيقى زكت الترقب و غموض العديد من المشاهد كما انه من نافلة القول ان اذكر هنا ان كوبريك يتخدم الموسيقى الكلاسيكة التي لها امتددادات تدل مباشرة على قيمة الفنية المعنوية التي تركها السلف ،لكنها يتناول انحطاط الانسان كدائما موضوعا ، في برتقالة احد اشهر مقطوعات بيتهوفن و كذلك في باري ليندون المليئ بالصور الفنية و موسيقى العصر و كذلك في هذا العمل احد ابرز مقطوعات بيتهوفن اسما و مقطوعة اخرى تعود للقرن 18 لاحد اشهر موسيقي ذلك العصر ترابط دائما في سينما كوبريك بين انحطاط انسان و تاريخه المليء بالرقي المظهري على مستويات اخرى لكنه في العمق لا يصل الى عمق المطلوب تلاحظ كيف هي ازياء في باري ليندون و كيف هي موسيقى في برتقالة و صور الفنية التي غلفت البيوت و يكف تفكر الطبقات الحاكمة او مثقفة يعشق كوبريك انتقاد طبقات المخملية التي تحكم المجتمع و يهاجم كثيرا قيمها في تلطيخ سمعة الموسيقى و الفن و يحب التحجج بما موسيقى الكلاسيكة التي استمع لها النازيون بينما لم يكونوا يرون في ارسال اليهود الى افران الغاز مشكلا ،،  تحفة كوبريك التي حطم رقم قياسي دخل به موسوعة غينس لارقام القياسية تصوير الفيلم الذي امتد 400 يوم من التصوير تعب كروز كثيرا في هذا الفيلم لكونه كان مرتبطا بمشاريع اخرى بينما يبحث كوبريك عن الكمال الفني و يرفض ان يسأل لماذا كل هذا البطئ ؟ .

    بعد اربع ايام من تسليم كوبريك لنسخة الفيلم الاولية لورنربرادز جرفته المنية قبل ان يشاهد عمله الاخير يقول ارباب نظرية المؤامرة انه صفي لكشفه عن اسرار تقشعر له ابدان للمرة الاولى على شاشة السينما و بوفاة كوبريك نسدل ستار هذه السلسلة لأكد على التالي ان سينما كوبريك سينما مهما غرقت و سبحت فيه و حاولت تحديد و تحليل و فهم ما يجري فيها فأنك ستعاود الغرق لتجد شيء جديدا في هذا البحر السينمائي المديد الذي لا ينفد لما يحتويه من قيمة فنية و فكرية عولجت على مهل  ،، كوبريك سينمائي العنيد لم يكن يتحدث كثيرا الى عالم ولم يعر الكثيرين من منتقديه الاهتمام لكنه ترك العالم يتحدث عنه قبل و بعد وفاته كثيرا لانه كان يحمل رسالة هامة محورها الانسان ذلك الطاغية التي يقودنا بشكل حثيث الى فناء ، كسر كوبريك العديد من القواعد في العالم السينما و كان السباق للعديد من محرمات فيها باستقلاليته و عفويته استطاع ان يخلق عوالم بصرية جذابة قادرة على اقناع و امتاع ، فهل كان كوبريك فعليا اهم مخلوق سينمائي افرزت الكاميرا في القرن العشريين ؟؟ من خلال هذه المراجعات التي تناولتها  كنت اسعى للاجابة عن هذا السؤال الكبير و معلق .

tumblr_mlm9cjQZ1S1qi86x2o1_500

ابراهيم صعاطة

Advertisements

2 thoughts on “خــــــالــدات كـوبـريك (8)EYES WIDE SHUT العـشاء الاخير للسيد كوبريك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s