فيديوهات / مراجعات الأفلام

The Great Gatsby – 2013

The Great Gatsby

“You can’t repeat the past.”

بقلم مهند الجندي.

يتلمس جاي غاتسبي أمل المستقبل بلونه الأخضر الخافت وهو يعيش أيامه بذكريات الماضي. يقص علينا نيك كاراوي قصة جاره جاي غاتسبي وحبه العميق لدايزي في فيلم (غاتسبي العظيم) بعين المخرج باز لورمان الذي يتفهم أفكار ومواضيع الرواية الأصلية التي وضعها الكاتب فرنسيس سكوت فيتزجيرالد، دون أن يقدم فيلماً مسلٍ أو مشبع من النواحي السردية، علماً أن صفحات الكتاب ستتقلب سريعاً وبوضوح أمام الجمهور المتعمق بجوهرها وثيماتها الشهيرة. ورغم أن الفيلم برمته يسير عبر مجموعة من المقاطع التصويرية المبهرة، الحاسوبي منها أو الحي، نظراً لأن صانع الأفلام الأسترالي لا يرضى بتقديم صورة تقليدية واحدة طوال أحداث الحكاية الغنية، إلا أن المشاهد يبقى يلهث وراء بعض الإجابات والهدوء في المعالجة للوصول إلى تفسير حول أهمية رواية فرنسيس سكوت فيتزجيرالد الحقيقي.

تستعرض هذه النسخة فكرتين أساسيتين من الرواية، الأولى هي الازدهار الاقتصادي الأمريكي في عشرينيات لونغ آيلند في نيويورك، بعد الحرب العالمية الأولى، مما أسفر عن زيادة مطردة ومفاجئة في الثروة الوطنية والأموال المكتسبة سريعاً دون شرعية واضحة. الأمر الذي قابله انحطاط مزري في الجانب الأخلاقي لمبادئ الشخص، من جشع وبحث أرعن عن مكامن أو اللذة الشخصية أو المتعة الزائفة التي لا يمكن أن للمال أن يشتريها. الفكرة الثانية هي سطحية الطبقة الغنية التي استفادت من هذا الارتفاع المذهل في سوق البورصة والعقارات، مما كوّن عالماً سفلياً لبيع الكحول وممارسة الزنا والتهريب والجريمة، وترك في نفوسهم الكثير من الفراغ الروحي والزمني، كل ذلك وعلاقة الحب غاتسبي ودايزي تعكس قطبي الثراء القديم والمستجد.

بيد أن الخيوط أخرى مثل الخليج الذي يفصل منزلي غاتسبي وتوم بوشنان كهرمين عملاقين للفساد والخطيئة، أو اللوحة الإعلانية العملاقة بعينتيها الواسعتين التي تعمل كرقيب إلهي لأفعال الشخصيات من تحتها، فهي تمر دون وفادة مستحقة من المخرج الاسترالي. هذه المواضيع الغنية والغليظة موجودة في عدسة باز لورمان لكنها تقف متأملة لدرجة مبالغة بسبب الأدوات البصرية المبهرجة التي تسرق الأضواء منها لتخدم أسلوب لورمان في السرد الحيوي عبر غرفة المونتاج دون تعمق يخدم رغبات الجمهور الدرامية. لدينا هنا مخرج يعشق المادة التي يقدمها لدرجة الأنانية.

تفكر مثلاً في شخصية الراوي نيك كاراوي (توبي ماغواير) الذي يشترك بخلفيته الحربية مع غاتسبي، ويقف على المثاليات الأخلاقية من تسامح وصدق وحساسية في مكان تشوبه الخيانة والرذيلة، والآن يكافح في الخروج من الإدمان على الكحول؛ لا يوجد تطوير ملائم لشخصيته أو تبلور مقنع للخاتمة التي توصل إليها والتي وجد بها ذاته أخيراً عبر كتابته لقصة غاتسبي العظيم. لكن ثمة حقيقة لا خلاف عليها وهي قدرة باز لورمان على سرد التشابك العصيب والصراع بين شخصيات الرواية على كافة مستوياته، والإشارة إلى العمق الأدبي الذي تتمتع به شخصية جاي غاتسبي، الدور الذي يؤديه ليوناردو ديكابريو بدقة وحذر في التعبير عن رجل لا ينفك بالتفكير بتغيير الماضي تلو الآخر حالماً بمستقبل أخضر ساطع سيصبح ماضي جديد عما قريب.

 IMDb | RT

Advertisements

3 thoughts on “The Great Gatsby – 2013

  1. شكرا على المراجعة القيمة .. للأسف كنت معلق امال على هذا الفيلم
    كان لازم مخرج أخر يتولى مثل هذا العمل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s