نظرة سريعة / تقارير خاصة

حالة سينمائية ~ الحلقة رقم (3) – جيم جارموش .. سينما الهائمون على وجوههم .. !

tumblr_muvo05BJmj1r9q3tdo1_1280

يقول المخرج السينمائي جيم جارموش  : “لا يوجد شيء مبتكر. يجب أن تسرق من أي شيء يلهمك ويشحذ مخيلتك. افترس الأفلام القديمة، والأفلام الحديثة، والموسيقى، والكتب، واللوحات الفنية، والصور، والأشعار، والأحلام، والأحاديث العفوية، والتحف المعمارية، والجسور، ولافتات الشوارع، والأشجار، والغيوم والبحيرات، والظل والأضواء. واختر منها فقط الأشياء التي تخاطب روحك مباشرةً. وإذا فعلت هذا، سيكون عملك (وسرقاتك) حقيقية فعلاً.العبقرية لا تقدر بثمن، بينما الأصالة ليست موجودة. لذلك لا يجب عليك أن تزعج نفسك بإخفاء آثار سرقتك. بل يجب أن تحتفل بها إذا شعرت بحاجة لذلك. وفي كل الأحوال تذكر دائماً ما قاله “جان لوك غودار”:لا يهم من أين تأتي بالأشياء، المهم هو إلى أين تأخذها”

يُعد المخرج الامريكي جيم جارموش واحد من أهم صناع السينما الامريكية المستقلة الموجودين على الساحة الفنية الان .. تتسم سينما هذا المخرج بمفهوم الضياع ,, الضياع في سينما جيم جارموش يبدو حالة خاصة بتلك الشخصيات التي تبدو منبوذة الطابع من قبل مجتمعها ,, تلك الشخصيات التي تبدأ برحلة طويلة نحو الا شيء ,, لا هدف معين ,, او انه في نهاية المطاف تجد ان الاقدار اخذتها الى طريق مسدود ,, يحاول جارموش في سينماه تقديم فلسفة الاتصال والانفصال البشري بشكل عظيم وفريد وممتع , الاتصال بين العديد من الافراد الذي يقطنون في مختلف أقطار العالم ومع اختلاف اللغات والتقاليد والاديان والافكار الا انه تلك الشخصيات قادرة على الاتصال بشكل سلس ومثالي , أما الانفصال فهو ينقسم الى جزئين الاول ذو طابع ذاتي الشكل و ذو نزعات انطوائية او تطرفية , اما الجزء الثاني من الانفصال فيرتكز ما بين علاقات تلك الشخصيات مع الافراد الاخرين والذي يظهرها جيم جارموش ضمن مفاهيم هامه منها القلق الحضاري والكأبة والهوس المادي والجنسي و اخيراً تنفصل الشخصية تماما عن واقعها لتبدو علامات الا مبالاة . 
 
في اعمال جارموش تبدأ الشخصية في محاولة لتغيير حياتها , والتي تشعر في لحظة انها قد اضاعت سنين عمرها مركونة على احد زوايا الحياة , وآن اليها الخروج ومحاولة ايجاد جزء من الامور التي اضاعتها ,, هي محاولة لخلق هوية جديدة او استعادة الهوية التي اضيعت من الشخصية ضمن أنشغالها في ترهات الحياة .. يختتم جارموش افلامه بالعادة في نهايات مفتوحة على ارض شاسعة وطريق لا نهاية له .. وكانها يرى ان البشرية هائمة على وجوهها في صحراء واسعة لا مخرج منها او مدخل , في حالة من الخواء العاطفي وانعدام الاتصال الانساني و اختفاء الحالة الفكرية في البنية البشرية .. 
 
سينما جارموش ,, سينما المفقودين ضمن ترجمة الحضارة .
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s