مراجعات الأفلام / السينما اليوم

Coffee and Cigarettes – 2003


vlcsnap-2016-10-06-03h57m16s919

جابر الغول

هذا ثاني فيلم أشاهده للمُخرِج جيم جارموش -أحد أبرز روَّاد السينما الأميركية المُستَقلَّة- بعد “أغرب من الجنة” (1984)، وأزعُم أني مع ختامه فهمتُ لغة جارموش وأسلوبه البصري والسردي وشخصيَّاته الفريدة وموضوعاته المفضَّلة، واصبحتُ قادِرًا على تمييز بصمتِه الإخراجية بسهولة.. إلى حدٍ ما. وبإمكاني القول، دون ادِّعاء أني وقعت في عشقِ جارموش والسينما المُستقلَّة من النظرة الأولى.. أو من نظرتين حتَّى أكون أكثر دقَّة.

في هذا الفيلم -الذي كتبه جارموش أيضًا- “قهوة وسجائر” ليس ثمّة قصَّة، بل مجموعة قصص لا رابِط بينها إلَّا القهوة والسجائر، وبالتالي ليسَ هناك أي حبكة، ويبدو لي أنَّ الحبكة ميّتة أو مقتولة في سينما جارموش لغايةٍ ما، ربما كتمرُّدٍ على أشكال السينما التقليدية، أو كنوعٍ من التأكيد على حرية المخرج واستقلاليَّته (سأتأكد من ذلك في أفلام جارموش الأُخرى)، والشخصيَّاتُ ليست من ذاك النوع المركّب أو المُعقّد، وبعض الممثلين والموسيقيين يقدّمون شخصيَّاتهم الحقيقية (توم وايتس، ذا وايت سترايبس، بيل موري، ستيف كوغان، ألفريد مولينا…) وإن كانت ليست كما هي في الواقع تمامًا!.. والموسيقى تُستخدم بمحدودية، في سياقاتٍ معيّنة.

vlcsnap-2016-10-06-03h24m13s359.png

يتضمَّن عمل جارموش التاسع.. 11 جزءًا، في كل جزء يجلس شخصان -أحيانًا ثلاثة- يتناولون القهوة ويدخّنون السجائر، قد يتعرَّفون على بعضهم بالصدفة، أو قد يكونوا إخوة، أو يلتقون للمرة الأولى -والأخيرة!- أو أصدقاء، أو شخصٌ واحد يتطفَّل عليه آخر، أو صديقان أحدهما غير مدخِّن.. وما لفتَ انتباهي أنه ليسَ ثمَّة عُشّاق.. كأن الحب والعشق يسيء لقدسية طقوس تدخين السجائر وشرب القهوة!) وتدور بينهم حوارات عفويّة أقرب للارتجال، بسيطة لن لا تخلو من عمق (بعضها يدور حولَ أضرار النيكوتين والكافيين/ ألفيس بريسلي ونظرية أخيه التوأم “الشرير”/ شرب القهوة قبلَ النوم لرؤية أحلام سريعة/باريس في العشرينات/نيويورك في السبعينات/ نيكولا تِسلا/ غوستاف مالِر.. وبعضٌ من الفلسفة.. وموضوعات لا معنى لها ولا جدوى من الخوض فيها).

وترتبط الحوارات بمواقف ومفارقاتٍ طريفة، كفشل المتحاورين في فتحِ حديثٍ ذي فائدة، أو محاولة هروب أحدهم من الآخر وإنهاء اللقاء سريعًا بطرقٍ غريبة، بعد أن اتّضحَت عبثيّته. أو جدالٌ بين اثنين حول أيهما الأفضل” سجائر اللف أم السجائر العادية؟.. أو عندما يقول أحد غير المُدخّنين لصديقة المدخن، بأن ما ينفقه على السجائر ثروةً لصالح شركات السجائر الكبرى، ثم يصاب يالسرطان، فتغتني المستشفيات والأطباء، ثم يموت فيستفيد الحانوتي! ..أو حينَ يقنعُ المُغنّي توم وايتس زميله بوب إيغي بأنَّه يستطيع أن يدخِّنَ، بما أنَّه أقلَعَ عن التدخين باعتبار السيجارة الآن مجرَّد إكسسوار! (المشهد عبارة عن فيلم قصير، صوِّرَ بالأصل عام 1993).

vlcsnap-2016-10-06-04h22m00s824.png

اللقطات في الفيلم تتروح بين “المتوسطة” التي تركّز على الحركة.. احتساء القهوة وتدخين السجائر والأحاديث التي ترافقها والحركات التي تتخلَّلُها.. و”المقربة” التي تُعنى بالانفعالات والأحاسيس، لقطات مقربة على الشفاه وهي تنفث الدُخان أو ترتشف القهوة، وأخرى على الأيدي وهي تنفض رماد السجائر، وتُمسك قناجين وأكواب القهوة. لكنَّ الأبرز اللقطات المأخوذة من الأعلى” المُتوسّطة بالغالب، والمُقربة أحيانًا التي تركز على تفاصيل الطاولة وما على سطحها من مقتنيات وأشياء (علبة السجائر، منفضة السجائر، الولاعة، مكعبات السُكَّر، إبريق القهوة، الحلوى، قرع الجالسين لفناجين وأكواب القهوة ببعضها) وكلها مشتركة بين الأحدَ عشرَ جزءًا.

على الرغم من عدم وجود ما هو مشترك بين شخصيات قصص الفيلم، إلا أن عدم التشابه هذا ظاهري، فثمَّة جملٌ واقتباسات تتكرر -كما هي- في أكثر من مشهد، كدلالةٍ على أن تفكير المُمارسين لطقوس شرب القهوة وتدخين السجائر متشابه وأحيانًأ متماثل، وأن ثمة الكثير من الأشياء المشتركة بينهم، كأنَّهُم أبناء طائفة واحدة، حتى وإن تعارضوا في أرائهم واختلفوا في أنماط حياتهم. وربما لهذا السبب اختار جارموش صنعَ الفيلم باللونين الأبيض والأسود، لتبيان الاختلاف بين كل شخصيتين متحاورتين في كل مشهد، وللتأكيد على ضرورة وجود هذا الاختلاف وإيجابيَّته، وكيف لا يعودُ أمرًا جللًا حينَ تكون هناك لغة حوار مشتركة، هي “تدخين السجائر وشرب القهوة”. وكذلك يعبّر الأسود والأبيض عن عنوان الفيلم وموضوعه الرئيس.. فالأسود هو لون القهوة، والأبيض هو لون السجائر، والأسود أيضًا هو لون رمادِها، وحتَّى تعيش أجواء كل قصّة في الفيلم، وتنخرِطَ بها وتتقمَّص الحالة الوجدانية لشخصياتها.. لا بد أن يكون عالمه أسودًا وأبيضًا ببساطة دون أي مؤثّراتٍ خارجية أُخرى قد تفسدُ جماليَّاته.

vlcsnap-2016-10-06-13h06m56s447.png

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s