Nocturnal Animals – 2016

يخبرنا توم فورد (المخرج والسيناريست ومصمم الأزياء) من خلال رقصات النساء العاريات اللواتي يلوّحنَ بالعلم الأميركي مُبتَسِمات، أنّ القادم سُريالي، أن هذا العمل فوق واقعي، “عقل باطني”، تمتزج فيه الحقيقة بالحلم والواقع بالخيال. متابعة قراءة Nocturnal Animals – 2016

Baby Driver – 2017

تتقنع أن الترفيه الذي يصبو لنقله للشاشة الكبيرة والشعور الذي ينوي تركه لدى المشاهدين لا تشاهده كل عام حتى من أفضل المخرجين الذين باتوا عملة نادرة هذه الأيام في المنظومة الهوليوودية. متابعة قراءة Baby Driver – 2017

Dunkirk – 2017

نولان يسعى لإثارة وتحدي بعض الغرائز الجوهرية لدى المشاهد، يتعمد عدم تعريفنا “فعليًا” على خلفية أيٍ من الجنود الشخصية، بل يعتمد على ما نشترك به معهم كبشر من رغبة طبيعية في الحياة والبحث عن حبل نجاة وإن كان قصيرًا جدًا. متابعة قراءة Dunkirk – 2017

Coffee and Cigarettes – 2003

على الرغم من عدم وجود ما هو مشترك بين شخصيات قصص الفيلم، إلا أن عدم التشابه هذا ظاهري، فثمَّة جملٌ واقتباسات تتكرر -كما هي- في أكثر من مشهد، كدلالةٍ على أن تفكير المُمارسين لطقوس شرب القهوة وتدخين السجائر متشابه وأحيانًأ متماثل، وأن ثمة الكثير من الأشياء المشتركة بينهم، كأنَّهُم أبناء طائفة واحدة، حتى وإن تعارضوا في أرائهم واختلفوا في أنماط حياتهم. وربما لهذا السبب اختار جارموش صنعَ الفيلم باللونين الأبيض والأسود متابعة قراءة Coffee and Cigarettes – 2003

المرأة في الفيلم الأسود: أفعى فاتنة تقود الرجال صوبَ العدم!

لا يكفي أن تكونَ المرأة طاغية الجمال، حتى يُطلق عليها وصف “الفاتنة القاتلة”، يجب أن تكون مُصطنعة، في مشاعرها، في حُبِّها، في مظهرها، مزيَّفة قلبًا وقالبًا. كاذبة مع الجميع، ولا يُلمسُ لها قاع -كما يقول نيتشه- وقادرة على التلاعب سيكولوجيًا بالرجال وقيادتهم كالنعاج إلى حتفهم، إلى حبل المشنقة التي تلفُّه هي حول رقابهم منذ بداية ولعهم الشهواني العارم بها متابعة قراءة المرأة في الفيلم الأسود: أفعى فاتنة تقود الرجال صوبَ العدم!

X-Men: Apocalypse – 2016

“كل ما بنوه سيسقُط، ومن رماد عالمهم سنبني واحداً أفضل…” هذه المقولة لـ”إن صباح نور” أو أبوكاليبس، الشرير -المهدور- في X-Men: Apocalypse تنطبق على الفيلم، فالعالم الذي بناه صنَّاع سلسلة X-Men منذ عام 2000 يبدو أنَّه سيسقط مع هذا الفيلم.. لكن المشكلة أنه قد لن يكون بإمكانهم بناء واحدٍ أفضل من رماده! متابعة قراءة X-Men: Apocalypse – 2016

Captain America: Civil War – 2016

يُقدّم الأخوين أنتوني وجو روسو في تجربتهم الثانية في عالم مارفِل، درساً في كيفية صناعة فيلم أبطال خارقين ناجح بكل المقاييس، فيلم يكاد أن يكون مثالياً.. أعظم ما أبدعت مارفِل صنعه حتى الآن. متابعة قراءة Captain America: Civil War – 2016

ديدبول: دماء، جنس، كوميديا.. وسخرية من الأبطال الخارقين!

عبقرية الفيلم تكمن في أنَّه عن بطل خارق لا علاقة له بالأبطال، وايد ويلسون (ريان رينولدز) الذي سيتحول إلى “ديدبول” يفتقر إلى الصفات البطولية التقليدية، الأمر الذي يجعل منه Antihero بطلاً مضاداً/مخالفاًَ للعرف، ليسَ ثمة شيءٌ واحد فيه يؤهله ليكون بطلاً خارقاً. متابعة قراءة ديدبول: دماء، جنس، كوميديا.. وسخرية من الأبطال الخارقين!

باتمان ضد سوبرمان.. أو الإنسان الأعلى ضد الإله

باتمان عبر محاولته قتل سوبرمان، أراد تجاوز إنسانيته، والتطهر من رواسب الإنسان الأدنى، والتخلّص من إلهٍ باتَ وجوده تهديداً له ولمعنى حياته الذي يستمده من مهمَّته كبطلٍ خارق، والانتقال إلى “ما فوق الإنسان” أو “الإنسان الأعلى” بحسب التصوّر النيتشوي، عبر قتل الإله، قتل سوبرمان. متابعة قراءة باتمان ضد سوبرمان.. أو الإنسان الأعلى ضد الإله

The Hunger Games: Mockingjay / Part 2 – 2015

لا يمكن فهم الفيلم والرسائل المُبطَّنة فيه، إلاَّ بالنظر له كاملاً كإسقاطٍ على “الثورات” التي اندلعت في المنطقة العربية قبل خمسة أعوام، وتحوُّلِها إلى حروب أهلية، وحلبة لتصارُع القوى الكبرى، وساحة لمعارك ثأرٍ وانتقام يعود عمرها لأكثر من ألف عام. متابعة قراءة The Hunger Games: Mockingjay / Part 2 – 2015

Irrational Man – 2015

التحدّي الإبداعي لارتكاب جريمة كاملة يثير “آيب”، ويؤمن أنَّه بوساطته سيعيد الاتصال بكينونته، وسيجد معنى لحياته كانَ تائهاً عنه، بممارسة فعلٍ يؤكِّد فيه إرادته الحرَّة ومسؤوليته عن أفعاله. وتبدأ حياته بالتبدل حتى قبل أن يرتكب الجريمة، يمارس الجنس بعنفوانٍ متفجّر.. بشراهة بعد أن فقد لذَّته لفترة طويلة، يحتسي الخمر بنشوةٍ لم يعهدها، يجد في كل شيء أشياء لم يكن يراها في فترة اعتكافه في غار اليأس. متابعة قراءة Irrational Man – 2015